القضاء الالماني يحكم على زوجان بغرامية مالية قدرها 150 ارو بعد منع ابنهما من الذهاب الى المسجد


وضع استاذ للجغرافيا شكاية ضد زوجان ألمانيان منع ابنهما القاصر والبالغ من العمر 13 ربيعا،من الذهاب الى مسجد محلي في رحلة مدرسية،وذلك لتخوفهما من الارهاب.
وأفادت صحيفة  “دير شبيغل” الالمانية أن الزوجان منع ابنهما من الذهاب الى المسجد خوفا من أنباء راجت عن وجود علاقة بين العنف ومعتنقي الاسلام،ولذك لا يسمحان لابنهما الذهاب الى مكان عبادة المسلمين بحسب تعبير الابوين.
وقال المشتكي المشرف على تعليم التلميذ في مادة الجغرافيا أن الامر يتعلق بنشاط مدرسي فحسب.
وأضافت الصحيفة أن القضاء الالماني فرض على الزوجين غرامة قدرها 150 اورو،غير أنهما رفضا الدفع.

ويذكر ان القانون في المانيا يفرض على اولياء الامور غرامات مالية في حال قاموا بعرقلة المسيرة الدراسية للابناء وسط مؤسساتهم العمومية.

.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*