مدينة حطان فوق كل اعتبار و التنمية خارج ديار… والمجلس البلدي متورط في مشاريع وهمية


مع اقتراب دورة المجلس البلدي لمنطقة حطان المقرر اجراؤها يوم سابع من فبراير  المقبل اقليم خريبكة،اندلع صراع بين المعارضة و المكتب  المسير، وصل الى حد شد الحبل و الضغط و الفر، لكن اشكاليات كبرى تطرحها الساكنة تتمحور حول الوعود التى قدمها المنتخبون من اجل تنمية مدينة حطان، و تحسين صورتها. فاين مصيرها و اين هي رؤية مستقبلية للمدينة التى يقطنون بها؟ عوض الصراع  و اشكالية برامج الميزانية.

Affichage de بلدية حطان.jpg en cours...

شارع المدينة الرئيسي،يشكو من انعدام الخدمات الضرورية أبرزها تشييد المرافق والاصلاحات الازمة، عوض صراع سياسي هدفه اعتلاء المناصب،و رغبة في التحكم و تطبيق قانون التعمير الذي فاق سنوات بالنسبة لحي القدس، الذي عاش سنوات طوال تحت لعبة ترقيع الحفر والهفوات بميزانية خيالية، اين هي اثرها الان  و واقع الحال لم يتغير،كما ان احياء اخرى دخلت في طي نسيان و اين هي مرافق من ضمنها مرفق الوقاية المدنية و تقريب خدمات عن قرب اين هو تشييد قاعة المغطاة  في سباتة مسطر لها ام اصبحت مجرد ورقة دخلت الى ارشيف المشاريع المنسية، و اين هو تعشيب الملعب البلدي كفضاء للشباب و اطفال حطان؟ اين هي ملاعب القرب؟ اين هي تحسين الخدمات الصحية للمستوصف و تشغيل معدات التى يتوفر عليها؟ اين هو الجانب البيئي امام نزول الغبار على مدينة من طرف المجمع الشريف للفوسفاط؟

Affichage de باشويو.jpg en cours...

 الساكنة تريد رؤية المشاريع على أرض الواقع ليس مجرد شعاراتي يهتف بها المسؤولن لتحسين صورتهم كمنتخبين، بحيث اغلبية شباب مدينة غادرو مدينة في هجرة  الهروب امام فشل حقيقي، جعل نمودجا حقيقيا في التنمية و ليس احتقار مدينة و اعتبارها حطة عند بعض.

الكل يتسائل و هو حق مشروع سائمنا مسرحيات في دورات لم تاتي بالجديد و لا بالفعالية للمدينة نريد اشياء ملموسة و نهضة تنموية حقيقية 

يوسف نوري


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE