عشرة دول افريقيا عارضت قرار انضمام المغرب الى منظمة الاتحاد الافريقي


عارضت كل من الجزائر، جنوب أفريقيا، زيمبابوي، جنوب السودان، ناميبيا، الموزمبيق، مالاوي، اللوسوتو، كينيا، وأوغندا، بالإضافة إلى ممثل البوليساريو، قرار عودة المغرب للاتحاد الإفريقي.

وكان الجواب على الطلب الذي تقدم به المغرب من أجل العودة للاتحاد قد حسم لصالح المغرب، بدون اعتماد آلية التصويت، واكتفى زعماء الدول باقتراح من رئيس الاتحاد الإفريقي ألفا كوندي، ورئيس المفوضية موسى فكي بالتوجه العام، الذي حسمته الرسائل المؤيدة التي وجهتها الدول الأعضاء بخصوص طلب عودة المغرب.

هذه الرسائل أظهرت أن 39 دولة داعمة لموقف المغرب من دون شروط، ضداً على البوليساريو والجزائر اللذان بمعية الدول المساندة لهما حاولوا بشتى الطرق جر قادة دول الاتحاد إلى التصويت، الأمر الذي لم يتسن لهم تحقيقه.

وجدير بالذكر ان دولة جنوب السودان،المنفصلة عن السودان عام 2011،غدرت بالمغرب،وتجاهلت المعاملة الانسانية التي قدمتها الرباط على شكل مساعدة طبية،بعدما اعطى الملك محمد السادس،محبوب الدول الافريقية،تعليماته لانشاء مستشفى عسكري بجنوب السودان،يهم تقديم المساعدات الطبية للمرضى من كشوفات على الامراض وتطبيب،غير أن ابوجا فاجئت الرباط بعد اعتراضها عن قرار انضمام المغرب الى بيت الصداقة الافريقي. 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*