“بومارت ” يفضح نائبة الرئيس و الطبيب مدير المكتب الصحي الجماعي بمراكش


عقب ما نشرته بعض الصحف الالكترونية من تصريحات لنائبة الرئيس المشرفة على المكتب الصحي بمراكش و الطبيب مدير المكتب المذكور و التي اتهموا من خلالها ( بومارت)  و هو الشخص الذي يقوم بدفن الأموات المتخلى عنهم أو مجهولي الهوية أنه يقوم بدفن هؤلاء الأموات دون تغسيل أو كفن و يقوم بدفنهم في قبور جماعية دون احترام تعاليم الدين الاسلامي الحنيف.

و لمعرفة حقيقة هذه التصريحات اتصلت صحيفة 24 بالسيد أنس تسيلة ( بومارت ) الذي نفى نفيا قاطعا كل ما جاء على لسان نائبة العمدة خديجة فضي و الطبيب مدير المكتب الصحي من اتهامات باطلة تفتقد للحجية القانونية التي تعتمد على محاضر قانونية منجزة من طرف جهات معتمدة و ليس على موظف سبق اتهامه من طرفها بالرشوة.

و في نفس السياق فإن السيد أنس يؤكد للرأي العام أن ما يتم تداوله حول احدات الشباك الوحيد لنقل الأموات فهو مشروع حكومي تسعى للركوب عليه من أجل تصفية حسابات شخصية معي لأنني لا زلت متمسكا بتقديم هذه الخدمة الانسانية بالدرجة الأولى في اطار العقدة التي تربطنا مع المجلس لأزيد من 40 سنة في اطار احترام القانون و الشعائر الدينية الاسلامية.

و في الأخير فإن السيد أنس يؤكد عبر صحيفة 24 أنه تعرض لمضايقات كثيرة من طرف جهات تحفظ عن ذكر أسمائها حاولت ابتزازه عدة مرات للإستمرار في هذه العقدة مقابل تقديم عمولات معينة لتلك الجهات.

و في نفس السياق فإن السيد أنس يوجه رسالة عبر موقعنا للسيد عمدة مراكش و والي الجههة من أجل فتح تحقيق في كل ما يجري بهذا المرفق مؤكدا بأنه سيلجأ للقضاء في حالة عدم انصافه ماديا و معنويا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE