الأكلة العجيبة تفضح السياسة العشوائية للمكتب الصحي بمراكش…


زف المكتب الصحي بمراكش خبر قيامه بحملة كبيرة استهدفت أحياء مقاطعة المنارة ، المدينة و سيدي يوسف بن علي و التي كانت تهدف للقضاء على آفة تهدد السلامة الصحية للمواطن و زوار المدينة ، لكن الغريب و الذي تفاجئ الجميع له أن الحملة استهدفت بالأساس أكلة شعبية تشكل الوجبة الرئيسية لعدد من العمال الكادحين و أصحاب ذوي الدخل المحدود جدا و التي يسطلح عليها بالعامية المراكشية “الخبزة العجيبة ” و التي تحتوي على البيض و البطاطس والزيت و الجبنة.

هذه الحملة التي استهدفت الخبزة العجيبة بمدينة مراكش بينت أن المكتب الصحي فقد جادة الصواب و غابت عنه الأهلية و الرؤية الاستراتيجية ، فعوض القيام بحملة كبيرة تهدف بالأساس مراقبة المؤسسات الفندقية و المطاعم السياحية و الملاهي الليلية و غيرها من المنشآت التي بينت أكثر مامرة تقصيرها في هذا المجال ، ارتأت استهداف أكلات شعبية بسيطة شكلت الملجأ الأول للمواطن العادي و الذي اعتاذ تناولها لتوفرها على مواد رخيصة الثمن و تقليدية.

و من هنا فإن ساكنة مراكش تطلب من والي الجهة و عمدة مراكش بالنظر في طريقة عمل المكتب الصحي و الكيفية التي يشتغل بها و سياسة الكيل بمكيالين التي ينهجها ، و فتح تحقيق جاد في مجموعة من الشوائب التي تحوم حول هذا المكتب و إعادة الأمور إلى نصابها.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*