على الطريقة الداعشية ام تنحر ابنتها ذات تسع سنوات بالراشيدية


timthumb

اهتز سكان منطقة “افوس” ضواحي الراشيدية ، على وقع جريمة قتل شنعاء، نفذتها أم في حق فلذتي كبدها ويتعلق الأمر بطفلتها التي لم تتجاوز من العمر تسع سنوات، وحاولت دبح التانية خمس سنوات التي نجت باعجوبة.
حيت اوردت جريمة “الصباح” الخبر يومه الغد الخميس في صفحتها .وعلى لسان شهود عيان الذي وصفوا الواقعة وسببها .بعدما كانت الام الجانية في حالة هستيرية ومهزوزة.التي اضرمت انار في المنزل بعد قيامها بجريمتها الاولى .وكانت البنت التانية سوف تكون الضحية .لولا الاقدار.والحظ
وتضيف نفس الجريدة أن المتهمة استغلت حالة غياب الاب او الزوج ومغادرته المنزل العائلة، حيت توجهت إلى المطبخ، وحملت سكينا،وبدات في المجزرة بعدما أسقطت ابنتها الاولى أرضا، قبل أن تذبحها من الوريد الى اوريد أمام أنظار ابنتها الثانية التي احتمت بغرفة وأقفلت الباب؛ وهو ما دفع الأم إلى إضرام النار في أسطوانة غاز وباقي محتويات المنزل، لتتمكن ابنتها من مغادرة الغرفة وفتح باب المنزل والفرار وهي تصرخ من هول الجريمة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*