قرارات ترامب العنصرية ضد الانسانية تسيل مداد عدة صحف عربية


أثارت تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب مؤخرا،زبعة من ردود أفعال عدة منابر اعلامية،ورقية والكترونية،حيث اعتبرت قرار ترامب بمنع مواطني 7 دول اسلامية، دخول الديار الاميركية،أمرا عدائيا ضد الانسانية.

وأصدر ترامب مؤخرا قرارا يمنع على أبناء دول سوريا والعراق وإيران وليبيا والسودان والصومال واليمن،دخول أمريكا.فيما اعتبر القرار معلقون أنه عداء للاسلام والمسلمون ككل.

وذكرت صحيفة الخليج الإماراتية في هذا الصدد إن “قرارات ترامب الأخيرة تؤكد أننا أمام رئيس يمشي عكس التاريخ والإنسانية وثقافتها وحضارتها، وما كرّسته خلال مسيرتها من تفاعل بشري وحمولة أخلاقية، من بينها الحرية والعدالة والتسامح والتفاعل والتلاقي”.

وتضيف الجريدة أقل ما يوصف الرئيس الاميركي بأنه خارج عن المألوف السياسي والدبلوماسي، وقراراته تتسم بالتهور والنزق وتعبّر عن روح رفض الآخر وتثير المخاوف من أن تؤدي إلى توفير بيئة خصبة للإرهاب، لأنه يستعدي العالم الإسلامي ككل”.

وعلى المنوال ذاته، يقول قحطان السيوفي في الوطن السورية إن “توقيع ترامب أوامر تنفيذية لوعوده الانتخابية تشير إلى عزلة الولايات المتحدة وانحسار هيمنتها عالمياً زاعماً أنه سيجعل أمريكا متفوقة تستعيد عظمتها، وفي الأمر الكثير من الريبة والارتباك مع رئيس تنقصه الخبرات ويحكمه الغرور والتعصب القومي والعنصرية والتحيز للكيان الصهيوني”.

 

من جانبه، كتب عبد المحسن هلال في عكاظ السعودية “ما يحدث الآن يضع ديموقراطية ودستور وسلطات الأمريكيين، بما فيها السلطة الرابعة، على المحك، إما أن ينجح ترامب وتسقط أمريكا، أو أن تثبت أمريكا استحقاقها نصب تمثال الحرية على بوابتها”.

ويثنى أحمد منصور في الوطن القطرية على المظاهرات الرافضة لقرارات ترامب قائلاً إن هذه الفعاليات “تؤكد أنه لن ينقذ الكون إلا بقايا الإنسانية في الناس وأن العنصري الحاقد دونالد ترامب وفريقه الكريه سوف يواجهون حتى من بيئتهم ومجتمعهم بما لم يتوقعوه ، فمعظم الدراسات والتقارير تشير إلى الشعب الأمريكي بشكل عام بأنه شعب غير عنصري وأنه أكثر الشعوب الغربية قدرة على استيعاب الآخر لأن الولايات المتحدة دولة قائمة على الهجرة والتنوع”.

وقال وليد رجب في الرأي الكوتية “البعض يتوقع موجة من العنصرية والإرهاب بين الطرفين مسلمين ومسيحيين، وبدلاً من انتهاج حلول عقلانية مدروسة للفوضى والإرهاب، فإن الفوضى والاضطرابات في العالم ستتفاقم”.،مشيرا لأت ترامب تجاوز كل الحدود ضد المسلمين.

وتقول نور نعمه في الديار اللبنانية إن ” عنصرية الرئيس الامريكي دونالد ترامب ليس لها مثيل في العالم فهو يترجم افكاره المتشددة تجاه الآخرين بشكل مفضوح ويصنّف الناس على هواه بين ارهابيّ وغير ارهابي، بين مخرّب وغير مخرّب مقسما شعوب العالم الى فئات وطبقات اجتماعية لا تتماشى مع مبادئ الانسانية”.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*