تغريدة على تويتر تخلق الشبهة لمواطن مغربي ويتهم بارتكاب مجزرة مسجد كندا


 تغريدة على موقع التواصلي “تويتر” تضع مغربيمحمد. خ، في قفص الاتهام، بالمشاركة في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مصلين،بالمسجد التابع للمركز الثقافي الاسلامي من بينهم مغاربة، في “المسجد الكبير”، بمنطقة “سانت فوا”، في مقاطعة “كيبك”،جنوبشرق كندا، مساء يوم أول أمس الأحد.
وخلف الحادث 6 قتلي، من بينهم مغربي، قبل تثبت براءة المتهم مما خلق  جدلا كبيرا بين الحكومة الكندية وقناة “فوكس نيوز”، الأمريكية، انتهى باعتذار القناة من المواطن المغربي، وأسر الضحايا، وحذف التغريدة المثيرة للجدل.


وكانت كبيرة المتحدثين باسم رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، قد طالبت قناة فوكس نيوز فيالولايات المتحدة بسحب أو تحديث تغريدة على تويتر. ذكرت فيها أن المسلح الذي قتل ستة أشخاص في مسجد في كيبيك من أصل مغربي لأن المشتبه به في الواقع فرنسي كندي متبع بأفكار قومية.


وأضافت المتحدثة، أن التغريدة التي نشرت يوم الاثنين، أهانت الضحايا “بنشرها معلومات مضللة وبلعبها على سياسات الهوية وإطالتها أمد الخوف والانقسام بين مجتمعاتنا”، وهو الأمر استغله أحد أبناء الريس الأمريكي الجديد ترامب ليهاجم المسلمين.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE