الحكومة الغامبية تعدم كلبا تسبب في وفاة رئيس البلاد


 

قامت وزارة الزراعة الغامبية باعدام كلب تسبب في وفاة ابن الرئيس الجديد للبلاد،أمادو بارو،بحسب ما أفادت به وسائل الاعلام المحلية اليوم السبت.

ورأى المسؤولين في غامبيا انه من الغير المعقول أن يتجول الكلب في الشوارع لكل حرية،دون ان ينال عقابه من القصاص،بعدما تسبب في وفاة نجل الرئيس الجديد بعضة مميتة.

وأضافت المنابر الاعلامية،انه في الوقت الذي كان الرئيس بارو بصدد أداء اليمين الدستورية في السنغال،تلقى نبأ وفاة ابنه حبيب بعضة من حيوان يعرف لدى العموم أنه اليف.

ولم تذكر المصادر السبب الذي جعل الكلب يهاجم ابن رئيس البلاد ويقوم بعضه،فيما أكدت ان وزراة الزراعة التي يشرف عليها صديق بارو،أصدرت أمرا بإعدام الكلب بواسطة حقنة مميتة،وهو ما اعتبره البعض بداية لتصفية حسابات خصوم الحكومة الجديد في البلاد.

وعرفت غامبيا خلال الشهر المنصرم،أزمة سياسية حادة،اثر سقوط ارئيس السابق يحي جامع في الانتخابات،بعدما رفض مغادرة كرسي الرئاسة وطالب باعادة الاقتراع،حيث اعتبر أن التصويت شابه التزوير.

وتدخل زعماء بعض الدول الافريقية لاقناع جامع بمغادرة السلطة مقابل ضمانات يستفيذ منها مع اسرته.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE