قيادي اتحادي يستنكر ما أسماه “استعمال القوات العمومية للقوة المفرطة اتجاه محتجين بالريف” و يحملهم مسؤولية تردي الأمور


في تدوينة على حائطه على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ، استنكر رئيس جماعة بوكيدان، والبرلماني السابق وعضو المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي عبد الحق أمغار، ما أسماه بالاستعمال المفرط للقوة من طرف قواة الأمن اتجاه مواطنين خرجوا لتخليذ ذكرى وفاة المقاوم “عبدالكريم الخطابي”.

و مما جاء في تدوينة عبدالحق أمغار : ” تابعت بقلق شديد كيفية تعامل القوات العمومية مع جموع الوافدين على مدينة الحسيمة، من أجل تخليد ذكرى رحيل المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي أحد رموز المقاومة والتحرر الوطني، من تنصيب الحواجر لمنع تنقل المواطنين والاستعمال المفرط للقوة لفض المتظاهرين خاصة في بلدة بوكيدارن الذي أثار حالة من الرعب والهلع في صفوف الساكنة”.

و أضاف قائلا  “ ما حدث من شأنه أن يزيد من تأزيم الأمور وتعقيدها، الشيء الذي يطرح التساؤل حول من المستفيد من هذه الممارسات التي اعتقدنا أنها قد ولت إلى غير رجعة، وهو ما نستنكره ونرفضه بشدة”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE