كتاب يدعو السيدات إلى “تزويج أزواجهن”


ثارت الكاتبة والباحثة المصرية رانيا هاشم، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط الثقافية، بعد طرح كتابها “التعدد شرع” في معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ48 التي تقام حاليا.

هاشم، التي تعرف نفسها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” كمدرب واستشاري موارد بشرية وباحثة في العلوم الاجتماعية والإنسانية، تقول إن الكتاب “يدمر أفكارا قديمة عن موضوع قتل بحثًا في رفضه فقط، كما أنه ثورة على موروثات فكرية لصورة نمطية عن التعدد”.

وتقوم الفكرة الأساسية للكتاب على دعوة السيدات لتزويج أزواجهن، كمحاولة للحفاظ على الأسرة والمجتمع.

فكتبت هاشم تقول “نحن في مجتمع قد يغفر للمرأة أن تبيع جسدها في ‏الحرام لتقي نفسها ومن تعول ذل السؤال، ويفرد لها الأفلام والمسلسلات الداعية للتعاطف معها ولا يغفر لها قبولها بالتعدد لنفس ذات الحاجة لتقي نفسها ومن تعول شر ذل السؤال، ويتتبعها دائما بألقاب مثل خرابة بيوت أو خطافة رجالة!”.

وانقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لفكرة الكتاب، الذي صدر عن دار نشر “كوفي”، إذ اعتبر البعض أن تعدد الزوجات يحمل قدر من الإهانة للمرأة، في حين دعم البعض الفكرة على أساس أنها لا تخالف تعاليم الدين.

ولكن غلبت التعلقات على هاشتاغ #التعدد شرع، التعليقات التي تنتقد الكاتبة لاختيارها فكرة سطحية وتخصيص كتاب ترويج لها.

فكتب أحدهم يقول “هل انتهت كل القضايا الشائكة التي تواجه العالم العربي والإسلامي حتى نخصص كتاب لطرح هذه القضية؟”.

في حين دعم البعض فكرة الكتاب وعلق قائلا، “الكتاب فكرته جريئة والكاتبة حملت على عاتقها شرح مفهوم التعدد، وقد لاقت ما لاقت من تجريح ونقد لاذع ولكنها لم تستسلم وأصرت على استكمال المشوار آملة أن توصل رسالتها قدر ما استطاعت”.

وكانت رانيا هاشم قد أقامت حفل توقيع لكتابها، يوم الجمعة الماضية، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، ولفتت في أحد منشوراتها على “فيسبوك” إلى أن أغلب الحضور كان من السيدات.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*