الغابون 2017…دورة لفك كل العقد إلا كوبر المنحوس


اعتبرت كأس إفريقيا و التي انتهت يوم أمس بتتويج المنتخب الكاميروني بلقبها ، دورة فك العقد بامتياز ، حيث تمكن المصريون من فك عقدة مغربية دامت لـ31 سنة ، كما تمكن المغرب من فك عقدة الإيفواريين التي لازمتهم منذ سنة 1995 ، بالإضافة لفك الاسود لعقدة الدور الأول و التي لم يتجاوزوها منذ سنة 2004 ، كما أن المنتخب الكاميروني استطاع فك عقدة المنتخب المصري و التي لازمته لمدة طويلة.

لكن وسط كل هذه الكومة يبقى شخص وحيد لازمته لعنة عقدة المباريات النهائية على الرغم من جدارته و حنكته و سيرته التدريبية الكبيرة ألا وهو مدرب الفراعنة الأرجنتيني “هيكتور كوبر”

و إليكم جردا بجل الألقاب التي فقدها كوبر أو “العبقري المنحوس” منذ بداية سطوع نجمه في بداية تسعينيات القرن الماضي

1- قاد فريق هوراكان لاحتلال المركز الثاني في الدوري الأرجنتيني عام 1994، بعد منافسة قوية على المركز الأول وخسر الدوري بفارق نقطة واحدة فقط عن انديبندنتي في الجولة الأخيرة للبطولة.
2- قاد فريق ريال مايوركا للوصول إلى نهائي كأس ملك إسبانيا عام 1998، وخسر النهائي أمام برشلونة بركلات الترجيح.
3- قاد فريق ريال مايوركا للوصول إلى نهائي كأس أوروبا لأبطال الكئوس عام 1999، وخسر النهائي أمام لاتسيو الإيطالي.
4- قاد فريق فالنسيا الإسباني للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2000، وخسر النهائي أمام ريال مدريد.
5- قاد فريق فالنسيا الإسباني للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2001، وخسر النهائي أمام بايرن ميونيخ بركلات الترجيح.
6- قاد فريق إنتر ميلان وظل محافظا على صدارة الدوري الإيطالي عام 2002 حتى الجولة الأخيرة، وخسر الدوري في آخر مباراة بالهزيمة أمام لاتسيو، لينهي البطولة في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن يوفنتوس البطل.
7- قاد فريق إنتر ميلان للدور قبل النهائي في كأس الاتحاد الأوروبي عام 2002، وودع البطولة من قبل النهائي أمام فينورد الهولندي.
8- قاد فريق إنتر ميلان للدور قبل النهائي في دوري أبطال أوروبا عام 2003، وودع البطولة من قبل النهائي على يد ميلان بقاعدة احتساب الهدف خارج ملعبه بهدفين رغم أن المباراتين أقيمتا على نفس الملعب “سان سيرو”.
9- قاد فريق أريس سالونيك للوصول إلى نهائي كأس اليونان عام 2010، وخسر المباراة النهائية أمام باناثينايكوس.
10- قاد المنتخب المصري لنهائي كأس إفريقيا على الرغم من كونه كان خارج الترشيحات إلا أن هدف فانسو أبوبكر في الدقيقة 87 حرمه من اللقب الإفريقي.
جدير بالذكر أن كوبر توج طوال تاريخه الطويل بثلاث بطولات فقط، منها بطولة كأس السوبر الأسباني مرتين الأولى مع ريال مايوركا عام 1998، والثانية مع فالنسيا عام 1999 وكلاهما كانا على حساب برشلونة، كما توج ببطولة كأس أندية أمريكا الجنوبية “كوبا كونميبول” مع فريق لانوس الأرجنتيني عام 1996.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*