إحالة ساركوزي إلى القضاء بسبب نفقات حملته الانتخابية في2012


 

حيل الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي و13 شخصا آخرين إلى القضاء في اطار التحقيق حول نفقات حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية في العام 2012، حسبما أفاد مصدر قضائي الثلاثاء.

ويتهم ساركوزي بالتمويل الغير مشروع و بتجاوز سقف النفقات المعتمد في الحملات الانتخابية المحدد بـ 22.5 مليون يورو.

حيث تم إحالة الرئيس السابق الذي انسحب من العمل السياسي بعد فشله الانتخابات التمهيدية لليمين في إطار السباق الرئاسي لعام 2017.

في أبريل، 2013، فتح القضاء الفرنسي تحقيقًا حول تلقي نيكولاي ساركوزي تمويلًا غير مشروع لحملته الانتخابية، المبلغ موضع التحقيق هو 50 مليون يورو.

كان مصدر هذه التهم رجل أعمال لبناني قال أن لديه وثائق تثبت الاتهام. كما قال سيف الإسلام القذافي في مقابلة مع “يورونيوز” أن ليبيا قدمت تمويلًا لحملة ساركوزي الرئاسية.

نفى ساركوزي الاتهامات في ذلك الوقت وتوعد بمقاضاة موقع “ميديابارت” الذي نشر وثيقة تشير إلى استعداد ليبيا لتقديم تمويل للحملة الانتخابية وتمت تبرئة ساركوزي بعد ذلك.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*