انباء عن تفويت صفقة المعرض التجاري بمدينة السعيدية تفجر غضب الساكنة


كشف موقع اخباري بمدينة السعيدية عن  معطيات خطيرة و رسمية ، تفيد بأن الرئيس بلدية السعيدية  وبعض أعضاء المجلس قرروا إكراء الساحة المجاورة لJ «مقر الوقاية المدنية » بشارع محمد الخامس لصالح شركة تجارية معلومة خلال فصل الصيف المقبل من أجل استغلاله كفضاء لتنظيم معرض تجاري.

وفي هذا الصدد، فسكان مدينة السعيدية يطالبون المسؤولين خاصة سلطة الوصاية بالتدخل من أجل وضح حد لهذه المناورات، وتفويت مبالغ مهمة على خزينة بلدية السعيدية هي في حاجة مساة لها .
من جهته، أوضح المجتمع المدني بالسعيدية، أن تنظيم معرض تجاري بتلك «الساحة» يعد ضربة سنوية قاتلة للتجار والصناع والحرفيين بمدينة. السعيدية، وأن المستفيد الوحيد من المعرض هو صاحب الشركة التي تحتكر تنظيمه سنويا، إلى جانب استفادتها من تجاوز المدة القانونية، المسموح للمعرض خلالها بممارسة فعالياته، بأسابيع كما وقع في السنة الماضية، حيث بقي المعرض مفتوحا لأزيد من 14 يوما إضافيا.
وفي سياق متصل، توصلنا بعدة شكايات من شباب و تجار المدينة وفعاليات المجتمع المدني بالسعيدية تدين فيه ما أسمته «كراء الساحة» الشئ الذي حرم فئات عريضة من الشباب من مزاولة أنشطتهم، وهدد تجار مدينة السعيدية باعتبار المعرض يعرض سلعا بأثمان زهيدة لوجود مداخيل وأنشطة أخرى تغطي على هذا الإجراء التنافسي، مضيفين أن تجار السعيدية يستعدون لتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر البلدية للاحتجاج على وجود هذا المعرض الذي يمس قوتهم اليومي، حسب أقوالهم.
وقد أكد أحد المسؤولين بمدينة السعيدية في السنة الماضية ، على أن المعرض التجاري يعرض سلعا مهربة وأخرى تهدد السلامة الصحية للمواطنين، كما أن مئات العارضين لا يؤدون الضرائب، مما ينعكس على تنافسية السوق ويهدد الحركة التجارية في السعيدية بكساد كبير خلال فترة الصيف.
ولهذا طالب سكان مدينة السعيدية بفتح تحقيق من طرف السيد  والي الجهة الشرقية  في هذا القرار الذي يعتب  تبديد أموال عمومية بسوء نية، تقدر بالملايين، في محاولة عقدهم صفقة مشبوهة مع شركة ذاتها دون غيرها، التي استفادت السنوات الماضية من كراء معرض تجاري مساحته حوالي 6000 متر


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE