الموضوع الخطير الذي أسعد ملايين المغاربة وأصاب حكام الجزائر بـ”الفقصة”..!! تابع التفاصيل (بارطاجي يا مغربي)


الموضوع الخطير الذي أسعد ملايين المغاربة وأصاب حكام الجزائر بـ”الفقصة”

أنا الخبر عن كواليس اليوم

بكل جرأة وشجاعة مهنية، لم يتردد أحد الكتاب الصحفيين في الجزائر، في الجهر بكلمة حق في حق جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفي نفس الوقت، عدم إخفاء الحقيقة، التي يحاول إعلام الخزي والعار التستر عليها، ويكرس جهده في المقابل لتلميع بوتفليقة والجنرالات، أو في إطار ما يعرف في الجزائر بـ”التشييت”.

وقد حظي هذا المقال، بإقبال منقطع النظير من طرف القراء والفايسبوكيين المغاربة، لما تضمنه من حقائق وتفاصيل يحرص إعلام النفط والغاز على إخفائها بالغربال.

ومثلما نزل هذا المقال بردا وسلاما على الشعب المغربي، فقد أصاب المسؤولين والحكام الجزائريين بـ”الغمة”، خاصة وأن هذا الكلام الجريء صادر عن مواطن جزائري.

قال الكاتب الجزائري سمير كرم، في مقال له صادر أخيرا، إن خطاب ملك المغرب يوم الثلاثاء 31 يناير 2017 في القمة 28 للاتحاد الإفريقي هو “خطاب تاريخي لا يمكن التعليق عليه بتسرع  حتى لا يكون تعليقنا فجا”.

وأوضح سمير كرم، الكاتب الصحفي الجزائري الجريء الذي لا يخشى في قول الحق لومة لائم، إن الأمر يتعلق بـ”خطاب عميق على بساطته مفعم بالود والأخوة، وينضح بسلوك يجمع نبل الشرفاء إلى تربية الأمراء”..

وأضاف “خطاب تشعر أنه يضم بين سطوره سؤدد العرب وعزة النفس الأمازيغية وكرمهما مع التماهي في الهوية الإفريقية ، ليس فيه عتاب موجه لأي أحد ، لأنه خطاب موجه للمستقبل ، فملك المغرب واضح وقد حسم مع الماضي ، خطاب فيه من الأسف على ضياع الفرص بقدر ما يحمل من الآمال والثقة في المستقبل”.

وخلص الكاتب إلى التساؤل في مقاله قائلا “فهل يرقى حكام الجزائر إلى مستوى هذا الخطاب برمته حرفا حرفا؟”.

ولفت الكاتب الصحفي الانتباه “من يتذكر منكم صور ملك المغرب وهو يسأل باهتمام صادق عن معاني حركات الرقصات الشعبية الإفريقية التي يستقبلها به رؤساء الدول الإفريقية .. لا يعتني بتلك الجزئيات إلا الإفريقي الذي يحب إفريقيا والأفارقة حقا، إنه عصر جديد يحتاج لروح سامية ترقى بالبشر إلى ما فوق النزوات التي نرى تطاير شراراتها من عيون حكام الجزائر”.

وتعليقا على مواقف حكام بلاده، قال سمير كرم “إذا سألناهم كيف ضيعتم مئات الآلاف من ملايير الدولارات من خيراتنا على قضية خاسرة أخرجوا دباباتهم من الثكنات وحصدوا أرواحنا ببرودة دم”.

هذا المقال الناري، أثار ولا يزال يثير الكثير من الألم والغصة في حلوق حكام الجزائر، وخاصة لما حظي به من تفاعل وإعجاب من قبل الشعب المغربي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE