جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بعد اعتراف الضحية بالخيانة الزوجية


أودع قاضي التحقيق شابا السجن المحلي بمدينة سلا بعد أن ثبتت في حقه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد، وذلك عل خلفية طعن صديق له بسكين في جهات متفرقة من الجسد بعد أن اعترف له-الضحية- بعلاقة جنسية جمعت بينه وبين زوجة المتهم.

وتمكنت عناصر الشرطة من إيقاف الجاني تبين من خلال تصريحاته الأولية أنه متورط في الجريمة، وأنه كان على علاقة عاطفية مع فتاة انتهت بزواجهما دون عقد رسمي، وأنجبت منه، كما أنه كان يستعد إلى إبرام العقد في الشهور المقبلة، وصرح الموقوف أمام المحققين أن الهالك أهانه في کرامته حینما صرح له أن زوجته كانت لديها علاقة عاطفية مع الهالك، وسبق أن مارس معھا الجنس، مما أجج غضبه وقرر الانتقام منه بطعنه بسکین، والفرار من مسرح الجريمة

ونفت زوجة المتهم ما صرح به الضحية مؤكدة أنها متزوجة عن طريق الفاتحة من المتهم الذي ينتظر أن يشرع قاضي التحقيق في استنطاق الموقوف في الأيام القليلة المقبلة حول الاتهامات المنسوبة إليه، بعدما قررت النيابة العامة عرضه على غرفة التحقيق والاستماع إلى جميع الأطراف التي لها صلة بالقضية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*