قصة الفرنسية التي أحبت وتزوجت مربي الخيول السوسي


في علاقة حب  فريدة من نوعها أقدمت فتاة فرنسية على ربط قرانها بشاب سوسي فقير يدعى إبراهيم أسماما وينحدر من حي أغروض بمنطقة بنسركاو٠
 وقامت الحسناء الفرنسية بقطع مسافة 3000 كلم والحلول بمنطقة بنسركاو حيث يقطن فارس أحلامها ابراهيم، وأقاموا عرسا بينهما وفق تقاليد وعادات اهالي سوس، قبل أن تقدم على إصطحابه معها إلى الديار الفرنسية٠
ووفق مصادر مطلعة فالشاب من مواليد 1988 باحاحان وبالضبط منطقة تامري وانتقل الى منطقة بنسركاو وتابع دراسته الإبتدائية بمدرسة أبي بكر الصديق بحي أغروض بنسركاو، وغادر حجرات الدراسة مبكرا في المستوى الثالثة إعدادي باعدادية عبد العالي بنشقرون، ليتعاطى لمهنة كراء الخيول للسياح لمساعدة عائلته المشكلة من أب وأم وأخت تصغره بأربع سنوات ، وهنا تعرف على الفتاة الفرنسية والتي توطدت علاقته بها لتنتهي بقرار هذه الأخيرة الزواج به وإصطحابه للفردوس الفرنسي وإنقاذه من الفقر الذي يعيش فيه
هذا وإنتشرت صور العروسين كإنتشار النار في الهشيم بالعديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي ، حيث أعجب المعلقون بقيم هذه الفرنسية التي أذابت كل الفوارق الطبقية والإجتماعية لتنتصر لقيم الحب الذي تكنه للشاب السوسي على غرار بنات المغرب اللواتي يلهثن وراء المظاهر والماديات على حد تعبيرهم٠

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*