“مابغيتش نفسد بغيت نتزوج” شعار ناشطات اطلقن حملة على الفايس بوك وسط تفاعل كبير


خلقت حملة فاسبوكية أطلقتها ناشطات في العالم الافتراضي،ضمن مجموعات خاصة،جدلا كبيرا وسط المجتمع المغربي بالنظر لكون الحملة لم يكن لها مثيل من قبل.

ورفعت البنات الفايسبوكيات اللواتي قمن باطلاق الحملة عبر العالم الازرق،رفعت شعار”بغيت نتزوج”،مضيفات أن للمرأة حقها في التعبير عن مكنوناتها بكل حرية إسوة بأخيها الرجل فيما بتعلق بأمور الزواج والارتباط.

وأكدت المشاركات بالتعاليق في الحملة من خلال مجموعات مخصصة لهذا الغرض،حيث أجمعن العديد من المعلقات على الموضوع بالقول”ماشي عيب نطالبو بالزواج و لي هو حق مشروع لينا عوض مانمشيو نفسدو”.

ولقي الموضوع المتعلق بالزواج، تفاعلات كبيرة،وسط ارتفاع متزايد لنسبة العنوسة لدى الفتيات في المغرب،نظرا لمتطلبات الزواج الكثيرة في هذا العصر،لاسيما أن العلاقة الشرعية مؤخرا باتت تعتمد على المادة كشرط أساسي لبناء بيت وتأسيس عائلة،بعيدا عن الحب والمشاعر في عصرنا الحاضر.

وحظي عدد من التدوينات المتعلقة بحملة”بغيت نتزوج” بعدد كبير من عبارات الاعجاب داخل الفايسبوك،لاسيما ان اعدادا من التدوينات،كشفت النقاب عن واقع مؤلم يتخبط فيه المجتمع المغربي،اذا يجد معظم الشباب الراغبين في الزواج الطريق مسدود للوصول الى علاقة شرعية،وسط متطلبات الحياة،والمطالب الكثيرة التي تشترطها بعض الفتيات على الرجال.

وكانت احصائيات صدرت مؤخرا،كشفت عن حوالي 8ملايين إمرأة في المغرب،تواجه شبح العنوسة المخيف،وسط ارتفاع متزايد للشباب في العزوف عن الزواج.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*