ساكنة تزنيت تتظاهر ضد الأوضاع الاجتماعية والوضع الصحي المزري بالمدينة


احتجت  التنسيقية المحلية للدفاع عن الخدمات الاجتماعية  بساحة المشور  عشية اليوم الخميس  ، على موت الطفل أحمد بعضة كلب ضال  مسعور ، و على  تدهور الوضع الصحي و  الأوضاع الاجتماعية عامةً بالمدينة  .

وقد رفعت خلال هذه الوقفة الاحتجاجية التي عرفت مشاركة وازنة للعديد من الفعاليات المدنية بالمدينة  ، شعارات منددة بالسكوت الغير المفهوم للمسؤولين عن مقتل الطفل ” أحمد ” محملين المسؤولية لهم   ، كما صدحت الوقفة بشعارات غاضبة   بما آل إليه المستشفى الاقليمي الحسن الأول لتيزنيت   من تدهور و تدني لخدماته ولامبالاة بمعاناة المرضى .
كما أشارت الكلمات المرفوعة الى أن الوضع الاجتماعي بالمدينة يعيش تدهوراً غير مسبوق و لم يعد بالإمكان من خلاله السكوت ، محملين المجالس المنتخبة و السلطات المحلية و  عامل الإقليم المسؤولية الكاملة فيما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلاً .
و شدد المحتجين على  إستنكارهم من عدم توفر الأدوية داخل المستشفى الاقليمي ، خاصةً مصل السعار الذي تسبب غيابه في هلاك الطفل ” أحمد ”  ، مطالبين بجعل صحة المواطن و كرامته و حماية حياته من المقدسات .
هذا و قد عبر أعضاء من التنسيقية المحلية للدفاع عن الخدمات الإجتماعية عن تشبتهم بمعرفة حيثيات موت الطفل أحمد كاملة ، مع تحديد المسؤوليات و محاسبة كل من كان وراء تقصير أو إهمال ، مشددين على أن التنسيقية ستواصل إحتجاجاتها و ترافعها  الى أن تتحقق مطالبها الإنسانية المدافعة عن  الكرامة و الحقوق الإجتماعية للمواطن التيزنيتي .
ذات المتحدثين طالبوا بفتح تحقيق عاجل لإطلاع الساكنة التيزنيتية بالمتسببين الحقيقيين  في مقتل الطفل أحمد  .

 

IMG_20170209_180603[2]


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE