انباء من البانتاغون عن مقتل جهادي فرنسي روع فرنسا وشكوك تحوم حول صحة الخبر


انتشرت انباء وسط البنتاغون عن مقتل الجهادي الفرنسي،رشيد قاسم،جراء غارة جوية شنها التحالف الدولي ضد “داعش”،بحر الاسبوع الجاري،أسفرت عن مقتل القيادي في صفوف الجماعة المتطرفة،وأحد المطلوبين لفرنسا بعد الاعتداءات المتكررة التي قادها على البلاد.

ووفقا لوكالة الانباء الفرنسية،أكد البنتاغون الامريكي،أن الغارة الجوية استهدفت مكان الجهادي الفرنسي،مبرزا أن مصير قاسم لايزال مجهولا غداة الهجوم الذي شنه التحالف.

وأضافت أ ف ب،أن مسؤول كبير عن مكافحة الارهاب تحدث للوكالة الفرنسية عن مقتل القيادي في جماعة “داعش” المتطرفة،مشيرا الى عدم التأكد من وفاة قاسم مع احتمال مقتله بشكل كبير.

وذكرت وسائل اعلامية فرنسية،يوم الجمعة،أن الجهادي الفرنسي قد يكون لقي حتفه في غارة جوية شنها التحالف الدولي على مدينة الموصل العراقية.

وافادت وسائل اعلام فرنسية الجمعة ان قاسم قد يكون قتل في غارة شنها التحالف الدولي على الموصل.

 

وتعرضت فرنسا سنة 2015 و2016 لسلسلة اعتداءات جهادية اوقعت 238 قتيلا ومئات الجرحى. واستهدفت هجمات عدة عسكريين او شرطيين.

أ ف ب


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE