قضية الطفلة “هبة” المعنفة تأخذ المجرى القانوني بولاية أمن مكناس


دخلت قضية الاعتداء الجسدي على الطفلة هبة التي تم تعنيفها على يد معلمتها،الى المسطرة القانونية بأمن ولاية مكناس صباح اليوم.

وأفادت مصادر صحيفة24 ان الشرطة القضائية بولاية مكناس،استدعت المتهمة،والتي لم تكن سوى معلمة “هبة”باحدى المؤسسات التعليمية العمومية،قصد الاستماع الى اقوالها،حول الاعتداء بالضرب المؤدي الى فقدان البصر.

 وأضاف ذات المصدر،أن المعلمة نفت كل الاتهامات الموجهة اليها من طرف أم الضحية “هبة”بخصوص الاعتداء على فلذة كبذها.

ونشرت وسائل التواصل الاجتماعي فايسبوك،منذ أمس السبت،صورة للضحية هبة ذات 14 ربيعا،تورمات زرقات على مستوى العينين،بسبب التعنيف المفضي الى فقدان البصر.

وتضامن عدد من نشطاء الفايسبوك مع صورة الطفلة هبة،مطالبين بمعاقبة كل رجال التعليم الذين يتجاوزون حدودهم مع الاطفال بالتعنيف والضرب.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*