هكذا تم السطو على 120 مليون واربع كيلوغرامات من الذهب بالدارالبيضاء


تعرض محل لصياغة الذهب للسرقة،صبيحة يوم الاحد الاثنين،على الساعة الثالثة صباحا،من طرف عصابة تتكون من ثلاثة اشخاص بحسب ما أدلى به سكان حي منطقة سيدي عثمان بالدار البيضاء.

وبحسب تصريحات سكان الحي،فإن العصابة أتلفت قفل الباب باستخدام آلة مدوبة للحديد(الشاليمو)،ما مكنها السطو على صندوق حديدي كبير الحجم يبلغ وزنه 150 كلو بداخله شيكات يقدر ثمهنا 120 مليون سنتيم،وأربعة كيلوغرام من الذهب الخالص،الى جانب 20 ألف درهم نقدا.

ومن بين المسروقات الى جابب ما تم ذكره،كاميرا للمراقبةو الكومبيوتر المرافق لها،وذلك لسد الطريق امام رجال الامن للتعرف على هويتهم.

وأضاف أحد سكان الحي الشعبي،شاهد الواقعة ليلة امس، أن العصابة استعانت بسيارة من الحجم الكبير لحمل الصندوق والمسروقات،قبل الانطلاق الى وجهة غير معلومة.

وليست هذه المرة الاولى يتم فيها سرقة ورشة لصياغة الذهب وإعادة صعنه في المنطقة،حيث جرى السطو في الشهر الماضي على خمس محلات مختصة في صياغة الذهب الخالص،يمنطقة سيدي عثمان.

وفور اخبارها بالواقعة،حلت عناصر الشرطة التابعة لامن سيدي عثمان،وفتحت تحقيقا معمقا قي الجريمة الموصوفة،التي لازالت خيوطها معقدة،وذلك بعد رفع البصمات لترحيك مسطرة البحث عن المجرمين.

زكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*