هذا هو سر تروة أخنوش ابن تافراوت


في سابقة من نوعها بتاريخ الحكومة المغربية، يظهر اسم وزير على لائحة الأثرياء، لمجلة “فوربس” الأميركية، ويتعلق الأمر بعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، في أول حكومة يقودها الإسلاميون في تاريخ المملكة.

واحتل الوزير أخنوش، الأب لثلاثة أولاد، الرتبة الثالثة، في ترتيب أثرياء المغرب، والرتبة 20 في القارة الإفريقية، وتقدر مجلة فوربس، ثروة الوزير المغربي بحوالي 1.4 مليار دولار، ويرأس شركة “أكوا” القابضة، التي تضم 50 شركة، تنشط في مجالات كثيرة، في الاقتصاد المغربي.

وفي الاتحاد الأوروبي، يحظى الوزير أخنوش بثقة بروكسل لأنه ساهم في التوصل لاتفاق تاريخي، لتجديد اتفاقية الصيد البحري، ما مكن السفن الأوروبية من العودة، وعلى رأسها السفن الإسبانية للنشاط في المياه الإقليمية المغربية بعد توقف جراء تعثر المفاوضات الثنائية بين الرباط وبروكسل.

وهو ما دفع بمجلس الوزراء الإسباني إلى منح الوزير أخنوش ما يعرف بـ”وسام الصليب الأكبر للاستحقاق”، في اعتراف منه بمساهمة المسؤول الحكومي في إيقاف “بطالة” البحارة الإسبان كما كتبت الصحافة الورقية الإسبانية.

عزيز.. ابن تافراوت بأكادير

والوزير عزيز أخنوش، من مواليد العام 1961، في مدينة تافراوت، في ضواحي مدينة أكادير في الجنوب المغربي. ويشير موقع وزارة الفلاحة والصيد البحري، على الإنترنت، إلى أن الوزير أخنوش، حاصل على دبلوم في التسيير من جامعة شيربروك، في كندا.

ويحظى الوزير أخنوش، بعضوية مكتب الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أكبر وأهم جمعية لرجال الأعمال في المغرب.

وبدأت علاقة رجل الأعمال المغربي أخنوش، بوزارة الفلاحة والصيد البحري، في العام 2007، على عهد حكومة رئيس الوزراء السابق، عباس الفاسي، ليمكث فيها بفضل الثقة التي وضعها فيه رئيس الحكومة الحالي، عبد الإله بنكيران.

وليكون عضوا في الحكومة المغربية الحالية، جمد عزيز أخنوش، عضويته في المكتب السياسي، لحزب التجمع اليميني، خلال النسخة الأولى من حكومة بنكيران، عندما لم يشارك حزبه، في التحالف الحزبي للحكومة، فيما حافظ على تجميد عضويته في حزب التجمع، بالرغم من مشاركة حزبه في النسخة الثانية من حكومة بنكيران.

وانتقدت صحف ورقية تابعة للمعارضة، إقدام الوزير أخنوش، على “تغيير لونه السياسي” من شخصية حزبية إلى تكنوقراطي، وسط صمت من حزبه السابق “التجمع”، وهنا بدأ الحديث في الصحافة المغربية عن عودة قوية للوزراء غير السياسيين تحت مظلة حكومة يرأسها حزب رفع شعارات الاصلاح.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE