دورة بلدية الصخيرات نوقش فيها مشروع بناء مقر جديد للبلدية بمواصفات عالمية !!


انعقدت اليوم الاتنين 13/02/17،دورة استئنافية بالمجلس البلدي بالصخيرات وذلك على الساعة الثالتة ونصف بعد ظهر اليوم  و هو التوقيت الذي احتج عليه البعض واعتبره غير قانوني وغير ملائم .

الجلسة التي ادرج في جدول اعمالها العديد من النقاط .اهمها بناء مقر جديد للبلدية الصخيرات بمواصفات عالمية. والذي خصصت له ارضية قرب تكنة الوقاية المدنية ، باعتبار أن المقر الحالي أصبح متآكل ،وجدرانه متهالكة وآيلة للسقوط ، و خوفا من حدوث الأسوء ، ارتأى رئيس البلدية مناقشة هذا الأمر ، مما أثار حفيظة الحضور و المواطنين ، الذين انتظروا أن تكون اتلدورة حبلى بالنقاشات التي تعبر عن معاناته و تكون كفيلة بإيجاد حلول لها و لو بشكل جزئي.

بعض الذين حظروا الجلسوا عبروا عن عميق امتعاضهم ، لكون جل جلسات المجلس أصبحت لاتناقش سوى ما أسموه بـ”القشور” متناسين حسب وصفه اللب و جوهر الأمور و المشاكل اليومية التي تواجه قاطني الصخيرات ، و بالأخص مشكل السكن الغير اللائق ، و السكن العشوائي الذي أصبح متناميا في أطراف عديدة من المدينة ، فعوض الخوض في هذه الأمور أصبحت مناقشة أمر المقر و معانات بعض الموظفين هي  غاية هذا المجلس ، كما صرح بذلك احد المتضررين، الذي استنكر ما يجري داخل الجلسة حيت اعتبر ما يجري لايعدو كونه مسرحية ، .و وصمة عار على كل الاعضاء .الذي يغضون طرفهم  عن ما يعيشه المواطن المحروم من ابسط مقومات العيش الكريم.

و أمام هذا اللغط الكبير الذي وصل لحد السب و التلفظ بكلمات نابية و التهديد و الوعيد ، اجهضت الجلسة ، و تدخلت السلطات العمومية لفض النزاعات وتهدئة النفوس من الروع ، بينما وجد الرئيس أحمد الفقيهي وبعض الأعضاء أنفسهم مضطرين  للانسحاب .وترك القاعة “والجمل بما حمل” دون الخروج بنتيجة او قرار ايجابي يخدم مصلحة المواطن و مدينة الصخيرات.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*