المشتبه به، كيرتس جمال، كان خارجاً من السجن قبل يوم واحد، وكشف الفيديو أن الضابط اضطر لإطلاق النار عليه لحماية نفسه من خطر جسيم بعد محاولة المشتبه به توجيه سلاح ناري نحوه.

بثت شرطة بالتيمور الفيديو لتأكيد قانونية الواقعة، وقطع أي جدل يصور الحادثة باعتبارها عملاً عنيفاً من جانب الشرطة الأميركية ضد ضحية.

وذكرت شرطة بالتيمور أن الضباط رصدوا سائقاً يقود سيارة بطريقة عشوائية خطرة، وأن أحد ركاب السيارة، فر منها إلى شارع جانبي، وعندما طارده أحد الضباط، وتصدى له وجهاً لوجه، وجده مسلحاً، فاضطر لإطلاق النار عليه.

وأفادت الشرطة أن الضابط أطلق على المشتبه به 7 رصاصات، أصابته 4 منها.