في يوم عيد الحب.. تعرفوا على الثنائي الأكثر شعبية في المغرب..!!


ذ أن تعرف أبوجاد وهو ناشط على اليوتيوب وموجه دراسي، والوجه الإعلامي لشركة للإتصالات  بسارة، أصبح المغرب بأكمله يعرف عدة تفاصيل عن حياتهما معا.

14100246_1770142843206747_8365183960121605636_n

بداية بصور الخطوبة التي انتشرت على جميع صفحات الفايسبوك، لكي يكون ذلك اليوم بداية لحقبة الانتقادات التي لا تنتهي

13307284_1738863373001361_3061066968146640806_n

فترة الخطبة كانت قصيرة لتليها بعد ذلك فترة الزواج، مرفوقة بصور عقد القران وبليلة العمر

13495202_1752327661654932_2793106042725107301_n14469457_1781760552044976_296902390008760907_n

أبوجاد لم يتوانى منذ بداية زواجهما في أن ينشر صورهما اليومية، مرفوقة بكلمات من الغزل، وسارة أيضا التي تتوفر على صفحة على الفايسبوك والتي كانت قبل زواجهما صفحة لتوعية الفتيات المغربيات حول مواضيع مختلفة، لكنها الآن أصبحت صفحة لنشر صورهما معا لا غير، وهذا ما أشعل التعليقات اللامتناهية على جميع المواقع، وأغلبية المغاربة اتخذوا وضعية المعارضة.

14724560_1792285784325786_1163129143627715232_n

ما ينشره أبوجاد وسارة قد يبدو للمغاربة شيئا يتعدى خصوصية الحياة الشخصية، لكن لو انقلبت الموازين، وتابع الجميع هذان الثنائي في قناة أمريكية أو فرنسية، فسترون أن الجميع مؤيدون ويتابعون حياتهما اليومية بكل شغف وفضول.

ويبقى السؤال المطروح، ما الذي يدفع المغاربة إلى عدم تقبل مشاركة الآخرين لحياتهم الشخصية؟ أهي التقاليد والعادات التي لا زالت تسكن أرواحنا رغم تقدم السنين؟ أم أنه حب الانتقاد فقط لا غير؟


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*