خطة لوبان للخروج من الاتحاد الأوروبي ستكلف فرنسا 30 مليار يورو سنويا


 

قال محافظ البنك المركزي الفرنسي، فرانسوا فيليروي دي غالاو، اليوم الاثنين 13 فبراير، إن تعهد المرشحة الرئاسية “مارين لوبان” بالخروج من الاتحاد الأوروبي، منطقة اليورو، سيكلف فرنسا أكثر من 30 مليار يورو سنويا.

وأشار في تصريحات نقلته وكالة “فرانس برس” إلى أن الانسحاب من عملة اليورو الموحدة من شأنه أن يرفع تكلفة الاقتراض في فرنسا، ويكلف البلاد أكثر من 30 مليار يورو أو 31 مليار دولار سنويا.

ولم يوضح فيليروي بصورة أكبر عن الأضرار المتوقعة، ولكنه قال إن الفائدة على الديون انخفضت بنسبة 1.5% منذ أن تبنت فرنسا العملة الموحدة.

وتابع محافظ البنك المركزي الفرنسي، قائلا “اعتقد أن هذا أمر مهم للغاية بالنسبة لأولئك الذين يحصلون على قروض عقارية أو لديهم استثمارات تجارية، ولكافة جميع دافعي الضرائب”.

وكانت لوبان قد وعدت بأن تستعيد فرنسا السيطرة على سياساتها النقدية لدعم النمو الداخلي، عن طريق التخلي عن التواجد في منطقة اليورو، وإعادة العملة الرسمية السابقة، وهي الفرنك الفرنسي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE