حالتين انتحار بالمحمدية تزامنا مع الإحتفالات بعيد الحب 


شهدت مدينة المحمدية، أمس الثلاثاء، الذي تزامن مع احتفالات “عيد الحب”، انتحار شخصين في عمليتين متفرقتين.

وحسب مصادر محلية فإن الحالة الأولى تتعلق بسيدة كانت تقطن بحي الفتح بجماعة بني يخلف، والتي أقدمت على وضع حد لحياتها، بعدما تجرعت مادة سامة، بينما الثانية تتعلق برجل انتحر بإلقاء نفسه أمام القطار على مستوى قنطرة لبرادعة بالمحمدية.
وأضافت المصادر ذاتها أن الهالك الثاني قام بالاتصال هاتفيا بأحد أفراد عائلته، ليخبره بما سيقدم على فعله، قبل أن ينتحر بطريقة بشعة حيث ألقى بنفسه أمام القطار بالمنطقة المذكورة.
وأشارت إلى أن أسباب إقدام المعنيين بالأمر على الانتحار تبقى مجهولة، مضيفة أن مصالح الأمن والدرك الملكي ببني يخلف، تباشر أبحاثها في الحادثين، كما تم نقل جثتا الهالكين إلى مستودع الأموات بمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*