مصر وتونس والجزائر “ينقلبون” على اتفاق “الصخيرات” بهذا القـــرار الجديد..!! تابع تفاصيل الخبر


مصر وتونس والجزائر “ينقلبون” على اتفاق “الصخيرات”

فيما يشبه “انقلاب” على اتفاق الصخيرت بالمغرب، قال وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوى، إن تونس ستحتضن مارس القادم اجتماعا لوزراء خارجية كل من تونس والجزائر ومصر، سيخصص لاستعراض نتائج الاتصالات التي أجرتها الدول الثلاث مع مختلف الأطراف الليبية، ووضع تصور لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية، بالإضافة للتحضير لعقد قمة رئاسية ثلاثية تمهد لدعوة الأطراف الليبية للجلوس إلى طاولة الحوار.

وأفاد الجهيناوي، في حوار أدلى به لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بأن أهداف هذه المبادرة تتمثل في 4 نقاط محورية هي دفع الليبيين بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم الفكرية والإيديولوجية إلى الحوار، ورفض أي توجه نحو حل عسكري من شأنه أن يؤجج الوضع في ليبيا، إلى جانب دفع الفرقاء الليبيين إلى تذليل الخلافات ومواصلة إِعَانَة دور الأمم المتحدة كمظلة أساسية لأي حل سياسي في هذا البلد.

ورَسَّخَ في هذا الخصوص، أهمية الاتصالات التي تجريها كل من الجزائر ومصر، لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف الليبية، بهدف تذليل الصعوبات التي تعيق مسار الحوار الليبي، منوّها بالمجهودات الهامة التي بذلها البلدان في هذا الصدد، واستقبالهما لعدد مهم من الفاعلين السياسيين الليبيين.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*