حصري…حزب العدالة و التنمية يحسم في أمر القياديين آيت بويدو و بولحسن


أفادت مصادر خاصة لصحيفة 24 قبل قليل أن حزب العدالة و التنمية يتجه نحو الحسم في عضويتي كل من نائبي رئيس مقاطعة كيليز و القياديين المحليين محمد آيت بويدو و خليل بولحسن ، بعد أن تم تجميد عضويتهما في وقت سابق.

نفس المصادر أكد أن اللجنةم التأديبية ستتخد لامحالة قرار الطرد في حق بولحسن لعدم امتتاله لضوابط الحزب و خلقه للبلبلة ، أما فيما يخص آيت بويدو فمن المنتظر أن يتم التراجع عن قرار تجميد العضوية و رجوعه لاستئناف عمله كنائب رئيس مقاطعة كيليز بالملحقة إدارية أمرشيش و قسم التعمير.

و في سياق متصل فمن المنتظر أن يتم تكليف أحد القياديين البارزين داخل حركة التوحيد و الإصلاح للإشراف على المهام التي كان يدبرها بولحسن داخل مقاطعة كيليز.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*