كيف تقنع شخص بفكرتك


Three businessmen handling negotiations.

 

    أسلوب الإقناع:

قد يتعذّر علينا أحياناً إيصال فكرةٍ ما لشخصٍ نحاوره، فقد يفهمها لكنّه لا يقتنع بها بسهولة؛ لذلك نُصاب بالإحباط ونشعر بالفشل؛ لعدم قدرتنا على صياغة الكلمات بصورةٍ متقنةٍ ومؤثرةٍ في الطرف الآخر، وبالتالي نفقد خيوط التواصل مع الآخرين نتيجة سوء استخدام الألفاظ واختيار الوقت المناسب، إضافةً إلى ضعف أسلوب الإقناع الذي لا بدّ أن يكون مدروساً؛ حتى يُحدث الأثر الذي نريده بالطرف الآخر. لا شكّ أنّ إقناع الآخرين بأفكارنا يتطلب منّا اتباع عدد من الإرشادات التي تفيدنا؛ كي نُحقّق النجاح المطلوب، ونوصل الفكرة بالمعنى المقصود لها.

نصائح عامة لإقناع الآخرين بفكرتك

هناك الكثير من النصائح التي يمكن اتّباعها لإقناع الآخرين بفكرة أنت مؤمن بها، نذكر منها:
_كن مقتنعاً جداً بالفكرة التي تريد إيصالها للطرف الآخر؛ لأنّ نسبة قليلة من التذبذب، وعدم الاقتناع قد يُربك الحوار، ويُعيق وصول الفكرة للطرف الآخر.
_استعمل الكلمات المحددّة والمقيّدة؛ فهي تساعدك على حصر الفكرة، وزيادة تركيز انتباه المستمع مثل: “بما أنّ، إذن، حينما يكون..”، وابتعد عن الكلمات ذات المعاني المطلقة والواسعة التي لا تدعم الفكرة.
_تجنّب الجدال العقيم والصراخ والحديث عديم الفائدة الذي لا يوصلك إلى هدفك؛ فحتّى لو انتصرت وأوصلت فكرتك للآخر، فأنت ربّما تخسره نتيجة الخصام بينكما.
_ابدأ حوارك بمقدماتٍ منطقية وجذابة؛ وذلك بذكر الحقائق والأسباب التي تفضي إلى النتائج المرجوّة.

_ابتعد عن العبارات الصارمة والقاسية، واستبدلها بعباراتٍ هيّنة ليّنة؛ ليتقبّلها الطرف الآخر بسهولة.
_اربط بداية حديثك بنهاية حديث المتلقي؛ فهذا سيشعره بأهمية ما قاله، ثمّ ألحقها بالأرقام والحقائق التي تدعم موقفك عنده.
_ابدأ حديثك بمدح الطرف الآخر، والثناء عليه، وثقتك العالية برؤيته الخاصة، وقناعاته وأفكاره.
_دع الطرف الآخر يشعر وكأنّ الفكرة فكرته، واجعل له مساحةً واسعةً لمشاركتك.
_خاطب الآخرين على قدر عقولهم، وحسب شخصياتهم ومستوى تعليمهم وبيئتهم الاجتماعية.
_تجنّبْ إصدار القرارات الحازمة والأوامر، واستبدلها بإعطاء مقترحاتٍ سلسة بطريقةٍ مهذبةٍ وراقية.
_احذر من الانفعالات غير المحسوبة، وكن لطيفاً، وغير عصبيٍّ في حوارك؛ حتى لا تجعل الطرف الآخر ينفر منك.
_ابدأ الحوار مع الآخر بالتركيز على نقاط الاتفاق، وتجنّب البدء بنقاط الخلاف.
_اعترف بخطئك إن أخطأت، وقدّم الاعتذار للطرف الآخر.
_تجنّب الإطالة في الحوار، وكثرة النقاش؛ كي لا يملّ الطرف الآخر منك.
_احذر أن تنتقد الطرف الآخر كأن تقول له: “أنت مخطئ”؛ إذ يمكنك لفت النظر إلى أخطائه بطريقةٍ ذكية لطيفة وغير صادمة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*