20 فبراير تخرج للشارع لتؤكد أن مطلب إسقاط الفساد والاستبداد لم يمت..


رغم برودة الجو والتساقطات المطرية التي هطلت على الرباط؛  لم تمنع حركة 20 فبراير من التظاهر من باب الأحد إلى أمام البرلمان مرددين شعارات تطالب بالمساواة و بتسوية الأوضاع السياسية والاجتماع في المغرب بما يدل على أن إسقاط الفساد والاستبداد لازال حيا  ولم يمت رغم أن هذه الذكرى السادسة للحركة.

في جانب آخر ظهرت نقابات التعليم تحتج على طرد عدد من الأطر ومنعها من مزاولة عملها بأسباب متفرقة؛ خلافا للقانون المنظم.  ومن بين ما علق به بعض الشباب المشارك لصحيفة 24 أن هناك من يلتف على مطالب الحركة ويستغل الحراك الشعبي فقط لقضاء مآرب سياسية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE