كيف أقوي شخصيتي الضعيفة


%d9%83%d9%8a%d9%81_%d8%a3%d9%82%d9%88%d9%8a_%d8%b4%d8%ae%d8%b5%d9%8a%d8%aa%d9%8a_%d8%a7%d9%84%d8%b6%d8%b9%d9%8a%d9%81%d8%a9

الشخصية الضعيفة هي عبارة عن تصوّر ذهني يخزّنه عقل الشخص نتيجةً لتعرّضه لظروفٍ قاسية ومعاملة سيّئة من الأشخاص المحيطين به، فينمو الشخص ويكبر ويبقى هذا التصوّر مسيطراً عليه ومستحوذاً على أفكاره ممّا يجعل منه إنساناً فاقداً للثقة غير مدرك لقدراته الحقيقيّة التي منحها له الله، ومن أكثر الصفات المزعجة في هذه الشخصيّة هي سهولة الانقياد للأشخاص الآخرين دون إبداء للرأي أو حتى القدرة على التعبير، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك أمور عديدة تُسهم في تطوير هذه الشخصيّة وتنّميها وتساعد على تقويتها لذا لا داعي من الخوف وفقدان الأمل، فاتبّاع وسائل التجربة والتمرين المستمرّ تجعل العقل منفتحاً قابلاً لاكتساب المهارات المختلفة الأمر الذي يزيد من الشعور بالثقة والجرأة وفرض الرأي بأسلوب حضاري. طرق تساعد على تقوية الشخصيّة الضعيفة أن يكون شعارك في هذه الحياة هو أن تعطي كلّ موقفٍ حقّه، وهذا يعني أن تتعامل مع الأمور المفرحة والفكاهية بابتسامة لطيفة معبّرة دون اللجوء إلى الضحك المفرط، وفي المقابل عليك أن تتعامل مع الأمور الجديّة بحزم وشدّة. لا تتراجع عن كلامك واثبت على موقفك في حال صدر منك قول أو فعل تجاه الأشخاص الآخرين، واعتمد أسلوب المواجهة وتحمّل مسؤولية ما تقوم به من أفعال وأقوال. دافع عن حقك ولا تستسلم للأشخاص والظروف وحاول بشتّى الطرق الحصول عليه. لا تظهر نقاط ضعفك أمام من حولك من الناس وحاول قدر الإمكان إخفائها كالدموع أو الخوف أو الصدمات، حيث إنّ مثل هذه الأمور قد يُفسّرها الآخرون بطريقة خاطئة الأمر الذي يجعلهم يُشعرونك بالدونية وضعف الشخصيّة. لا تبادر بالمصالحة تجاه من أساء إليك وأخطأ في حقّك حتى لو كنت تقدّره وتحبه، حيث من الواجب أن يقوم هو بالمصالحة ويعترف بأخطائه كي لا يكرر حدوثها. لا تواجه الأمور بخجل بل كن واثقاً من قدراتك وافرض شخصيتك بالتعبير الصحيح عن رأيك خاصّة إذا كنت على صواب. لا تخضع للقرارات الصادرة عن الأشخاص الآخرين ولا تنقاد لآراءهم خاصّة إذا لم تكن تعجبك، بل كن ذا رأي واضح وصريح لك القدرة على إصدار قراراتك بالشكل الصحيح. الجأ دائماً إلى قراءة الكتب المفيدة والتي تتحدث عن تجارب الأشخاص المهمين والمتفوقين في حياتهم، واحرص على الاستفادة والتعلّم منها كي تتمكن من تنمية نفسك وتطوّر شخصيتك نحو الأفضل. مارِس هواياتك المحببّة إلى قلبك واعمل على تطوير مهاراتك كي ترتقي بها وتصل إلى أعلى درجات التميّز وهذا من شأنه أن يُعزّز ثقتك بنفسك ويعمل على تقوية شخصيّتك بطريقة سليمة. واظب على ممارسة الرياضات المختلفة لِما لها من فوائد عظيمة للصحة النفسية والجسمية والعقلية. لا تعتمد السكوت أثناء مواجهتك لموقف معين يتطلب منك أن تتكلّم وتبيّن الأمور على حقيقتها. يجب عليك أن تكون إنساناً فعّالاً أثناء مجالستك لأفراد أسرتك أو عند تواجدك في الأماكن الأخرى ، وذلك من خلال مشاركتك وتعبيرك عن رأيك بأسلوب محبّب بعيداً عن السيطرة وفرض الرأي بالقوة. عليك مراعاة الآداب العامّة عند عملك ببعض هذه النصائح بحيث لا تبدو كشخص يسيء الأدب فاجعل الموقف واضحاً في ذهنك أنّك ترغب في نفع نفسك دون الإساءة إلى أحد.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*