مهرجان ألماني يرفع لافتة “ممنوع القبل”…تعرف على قصته


يعاني عدد من مدن ألمانيا، من ظهور حالات إصابة بالإنفلونزا، بنسب تجاوزت نفس الفترة من العام الماضي. ما دفع الأطباء إلى إصدار تحذيرات من انتشار العدوى خلال الكرنفال السنوي الذي سينطلق هذا الأسبوع في كولونيا بولاية وستفاليا شمال الراين.

وحسب تقرير لـ”دويتش فيله” فإن الأرقام حول عدد المصابين بالإنفلونزا بألمانيا أصبحت مصدر قلق كبير في عدد من المدن الألمانية. ويرجع السبب إلى المخاوف من ازدياد عدد المصابين خصوصا مع احتمال انتقال العدوى في الأماكن التي تشهد حشودا كبيرة من الناس كالكرنفال.

وحسب مسؤولين في قطاع الصحة في منطقة الراين، فإنه تم تسجيل 200 حالة إصابة منذ بداية العام الحالي مقابل 175 حالة في نفس الفترة من العام الماضي، نقلاً عن موقع “ار بي أونلاين”.

وشهد الأسبوع الماضي تسجيل حالات إسهال حاد تجاوزت نسبها نفس الفترة من العام الماضي. وبسبب موجة الإنفلوزنزا أجل وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل مؤخراً أول زيارة له في منصبه الجديد، إلى منطقة البلطيق والسويد، إلى وقت قصير، بسبب مرضه. وذكرت وزارة الخارجية الألمانية يوم الأحد الماضي أن الوزير “أصيب بعدوى إنفلونزا قوية”، ومن المنتظر تعويض هذه الزيارات في وقت لاحق، حسب ما ذكرت صحف ألمانية.

ويقول الدكتور فالتر باتر إن “معظم المصابين لديهم عدوى تنفسية بسبب البكتيريات، حسب موقع “ار بي أونلاين”. وينصح الأطباء بأخذ مسافة بينهم وبين الأشخاص الآخرين، وبالنسبة للعشاق ينصح بالتخلي عن القبل، ولو أنها جزء لا يتجزأ من طقوس الكرنفال. وتبدأ فعاليات الكرنفال السنوي يوم الخميس (23 فبراير 2017)، ويستقطب مئات الزائرين من مختلف المدن الألمانية وسائحين أجانب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE