المستوى التعليمي للملك محمد السادس


تعتبر المؤهلات الأكاديميَّة عنصرًا ذَا أهميّة لدى السياسي كيْ يصل إلى سدَّة الحكم، ويعد الملك محمد السادس واحدا من الزعماء الأفارقة القلائل الذين درسُوا العلوم السياسية والعلاقات الدولية وحصلوا على شواهد عالية .

واستهل الملك مشواره الدراسي في سن الرابعة حيث التحق بالمدرسة القرآنية بالقصر الملكي، وفي 28 يونيو من عام 1973م حصل على شهادة الدراسات الابتدائية، وتابع بعدها دراسته الثانوية بالمدرسة المولوية حيث نال شهادة الباكالوريا عام 1981.

وفي سنة 1985 حصل محمد السادس على شهادة الإجازة في الحقوق من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط حول موضوع ” الاتحاد العربي الإفريقي وإستراتيجية المملكة المغربية في ميدان العلاقات الدولية”.

وفي سنة 1987 أحرز بامتياز على الشهادة الأولى للدارسات العليا في العلوم السياسية، وفي يونيو 1988 نال بامتياز دبلوم الدراسات العليا لدكتوراه القانون العام .

ومن أجل استكمال تكوينه والاحتكاك بتطبيق مبادئ وقواعد القانون الملقنة في الكلية أجرى الملك في نونبر 1988 ببروكسيل تدريب لبضعة أشهر لدى السيد جاك دولور رئيس لجنة المجموعات الأوروبية آنذاك.

وفي يوم 29 أكتوبر 1993 حصل الملك من جامعة ” نيس صوفيا أنتيبوليس” على شهادة الدكتوراه في القانون بميزة ” مشرف جدا ” مع تهاني لجنة المناقشة وذلك عن أطروحة حول موضوع “التعاون بين السوق الأوروبية المشتركة والمغرب العربي”.

كما منحته جامعة “جورج واشنطن” درجة الدكتوراه الفخرية في 22 يونيو سنة 2000.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*