فيضانات و توقف للحركة بشوارع الرباط وسلا و ناشطون ينادون على علال القادوس


بين الرباط وسلا هذا اليوم قاسم مشترك واحد وهو الفيضانات؛  بحيث حولت الأمطار الغزيرة التي هطلت  المدينتين إلى مسابح  للسيارات وحتى الترام تضامن مع السيارات وغطس بدوره في الفيضانات كما قال أحد المعلقين ساخرا.

بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي رفعوا نداء لعلال القادوس لكي يفك أزمة الفيضانات بالعدوتين..

لكن الملاحظ ان رغم عمليات الإصلاح المتواصلة على طرقات الرباط ومداراتها فإن كمية كبيرة من الأمطار كافية لتحولها إلى مسابح.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*