المكتب النقابي للشركة الوطنية بالإذاعة والتلفزة المغربية يهاجم التيجيني و يصفه بالمتواطئ و الغير مهني


هاجم المكتب النقابي للشركة الوطنية بالإذاعة والتلفزة المغربية ، المنشط التلفزي و صاحب برنامج “ضيف الأولى” محمد التيجيني عبر بلاغ رسمي واصفا إياه  من خلاله بالغير مهني و المتواطئ بشكل مفضوح مع بعض الأطراف السياسية.

و مما جاء في البلاغ :” نتابع باستغراب وقلق شديدين محتوى ومضمون برنامج “ضيف الأولى” الذي أصبح يضطلع بأدوار غير مهنية، جعلت منه طرفا متواطئا بشكل مفضوح مع أطراف سياسية ضد أخرى، وأداة لتصفية حسابات سياسوية وبطريقة شعبوية تسيء للشركة الوطنية كمؤسسة إعلامية تقدم خدمة عمومية، وتمس بسمعتها وتستهتر بتعددية وتنوع المجتمع المغربي، في خرق سافر للبند الثالث من دفتر التحملات الخاص بالشركة الوطنية وكما جاء في الإنذار الموجه للشركة من طرف الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري مؤخرا حول نفس البرنامج ،  كما ان البرنامج يمس في العمق بأخلاقيات المهنة واستقلالية المؤسسة والتي مافتئنا ندافع عنها كنقابة ونناضل من أجل تكريسها كما أكدنا على ذلك في كل لقاءاتنا مع رئاسة المؤسسة والمسؤولين بها”.

وأضاف البلاغ  ” ورغم مواقفنا هذه واصلت رئاسة الشركة الوطنية تكريس وتشجيع الرداءة، واللامهنية وخدمة أجندات لا علاقة لها بالتوجه الموكول إلى الشركة كمؤسسة إعلامية تقدم خدمة عمومية لكافة الشعب المغربي ملتزمة في نفس الوقت صمتا يشبه صمت القبور بشأن جميع مقترحاتنا للإصلاح والوفاء بمضمون الاتفاقات التي وقعتها معنا”.

واسترسل بالقول  “إن رئاسة الشركة لازالت مستمرة في تهميش وإقصاء بشكل متعمد للأطر والكفاءات المهنية بالشركة الوطنية والاعتماد على عناصر مفروضة من جهات خارجية تنعدم فيها الكفاءة”.

و قد أعلن المكتب النقابي لدار البريهي تمسكه بأخلاقيات المهنة وحيادية المؤسسة كمرفق عمومي.، دعوة رئاسة الشركة إلى توقيف هذه المهزلة وإعادة النظر في سياستها الحالية في مجال الإنتاج والأخبار والتي أدت إلى تدني نسبة المشاهدة الى أرقام مخجلة ، و تجديد مطالبه  بضرورة استثمار الموارد البشرية والكفاءات المهنية التي تزخر بها المؤسسة والتي أصبح معظمها في حالة عطالة إجبارية بسبب غياب أية إستراتيجية تدبيرية، وسيطرة التسيب المؤسساتي وانعدام أي رؤية للتأهيل والإصلاح رغم الشعارات التي يتم تسويقها من حين لأخر لذر الرماد في عيون المغاربة في الوقت الذي كان فيه من الممكن ان ترفع الكفاءات المعطلة التحدي وتقدم منتوجا إعلاميا يحترم التعددية”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*