عراك قوي بين رجلين لمعرفة الاب الشرعي لطفل حديث الولادة


عرفت قاعة الولادة في مستشفى بولندي،قصة غريبة لم يسبق لها مثيل في البلاد بين رجلين اختلفا  حول معرفة الاب الحقيقي لمولود خرج الى الحياة قبل دقائق،وأفضى الحادث الى التشابك بالايدي بعد محاولة فاشلة لاثبات كل منهما أنه الاب الشرعي للرضيع،اضطرت معه إدارة المستشفى الى الاتصال بالشرطة.

وأوردت مصادر إعلامية بولندية،أن الحادث وقع في الساعات الاولى من صباح اليوم،عندما كان الرجل الاكبر سنا مرابطا في قاعة العمليات طوال مدة الولادة،بينما اندفع شاب في العشرينيات من عمره الى القاعة يصرخ بمجرد فتح الباب مدعيا أن الوليد من صلبه،فاشتد الخلاف بالكلام قبل ان يتطور الامر الى خلاف بالعراك وسط ازعاج المرضى والطاقم الطبي.

وأضافت المصادر أن إدارة المستشفى حاولت ايقاف المتنازعين وصدهما عن أزعاج المرضى،بيد انها لم تفلح في ذلك ما ضطرها الى الاتصال بالشرطة لفض النزاع.

ونقلت الشرطة الرجلين الى مركز التحقيقات للبث معهما،وبماأن انهما لا يتوفران على سوابق عدلية،قررت الاكتفاء بفرض غرامية مالية عليهما.

والغريب في الامر ، عوض ان يلجأ الرجلين الى تحديد هوية الاب الشرعي عبر التحاليل الطبية،أقرت الشرطة ان الامر  “يجب أن يحله الاثنان مع المرأة الشابة التي أنجبت الطفل”.

زكرياء الناسك

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*