القيادي بالاتحاد الاشتراكي يونس مجاهد يتحدث عن عرض بنكيران الحكومي لاستوزار بعض الأسماء الاتحادية


نفى يونس مجاهد القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي الأخبار التي راجت مؤخرا حول تقديم رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران لعرض حكومي جديد لعزيز أخنوش يقضي باستوزار بعض الأسماء الاتحادية بشريطة أن تكون باسم حزب التجمع الوطني للأحرار.

مجاهد أضاف كذلك أن حزبه لم يتلقى أي عرض من بنكيران ، كما أن ادريس لشكر لم يلتقي رئيس الحكومة ، و بالتالي فالحديث عن مشاركة بعض الأسماء من داخل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية داخل الحكومة المقبلة دون أن تكون تحمل لون الوردة مجرد كلام عار عن الصحة ، كما أن للحزب هياكله التنظيمة و هي التي تحسم في أي قرار متخد.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*