شاهد نعش ميت يقود المشيعيين الى مكان الدفن بعيدا عن المقابر


حدث غريب ومفاجئ،شهدته قرية”شبرا ملس “باحدى محافظات القاهرة بالغربية،حيث عاش سكان القرية يوما استثنائيا لم تشهد القرية له مثيل اثناء تشييع جثمان رجل مسن وافته المنية،وامتنع جثمانه عن الدفن بمقابر القرية.
و بحسب واسائل اعلامية مصرية،يتعلق الامر برجل كان يسمى قيد حياته”محمد عصر”،فبينما حمله المشييعون على الاكتاف من أجل دفنه بالمقبرة المجاورة لسكان المنطقة،تفاجئوا بتراجع النعش الى الوراء مسافة 100 متر تقريبا،وقادهم النعش الى مكان أخر،بعدما فقدوا السيطرة عليه،وبالتحديد وجههم الى مكان خلوة كان يقيم بها المتوفي منذ 43 عام.
وقال سمير عصر، ابن عم المتوفي: «تشرفت بحمل نعشه من بيته إلى المسجد وأثبت كرامة شهد عليها الجميع، وعندما توجهوا به إلى المقابر ليدفن دفع النعش إلى الوراء قرابة 100 متر بالقوة ولم يستطع الجمع الغفير تحريكه إلى جهة المقابر فساروا معه حيث يسير بهم حتى توجه بهم إلى خلوته التي قضى فيها 43 عاما، كما أخبر أقاربه قبل موته أنه سيموت خلال 3 أيام وجاء المسئولون ورجال الشرطة وأعطوا التراخيص اللازمة على الفور لدفنه في موضع خلوته وقرر أهل القرية أنه سيتم تشييد مقام للشيخ».
شهود عيان من أهالي القرية،أكدوا أن المشيعين من الجيران والاقارب استقلبوا النعش غداة وصوله الى خلوة الفقيد بالزغاريد والهتافات،وتحول الحزن والاسى الى سعادة وسرور فرحا بالكرامة التي أبان عنها نعش الراحل.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE