الضابطة القضائية تستدعي شباط للتحقيق معه في مقال “واد الشراط”


استدعت الضابطة القضائية بمدينة الرباط، حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، للاستماع إليه يوم الإثنين المقبل 27 فبراير الجاري، فيما يعرف بمقال “واد الشراط” الذي نشره موقع الحزب على الإنترنت.

وبحسب ما جاء في يومية “العلم” الناطقة باسم حزب الاستقلال، فإن شباط توصل صباح يوم الجمعة 24 فبراير الجاري، باستدعاء للمثول أمام فرقة الضابطة القضائية بالرباط، صبيحة يوم الإثنين المقبل.

وفي رده عن الاستدعاء الذي توصل به من طرف الضابطة القضائية، قال شباط في تصريح لليومية إنه كان يتوقع إقحامه في هذه القضية، معتبرا الاستدعاء رسالة موجهة إلى المؤتمرين في المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال. مؤكدا أنه سيمتثل للاستدعاء.

وكانت وزارة الداخلية، أصدرت بلاغا نددت فيه بمضامين مقال نشره الموقع الرسمي لحزب الاستقلال يوم الأربعاء 8 فبريار الجاري، تحت عنوان” ماذا يريدون من الأمين العام لحزب الاستقلال، والذي اتهم ما سمّاه “الدولة العميقة” بمحاولة تصفية الأمين العام لحزب الاستقلال على غرار أساليب “واد الشراط”.

وعلى إثر ذلك وضعت مصالح وزارة الداخلية، شكاية لدى وزارة العدل والحريات، ضد حزب الاستقلال، ممثلا في أمينه العام، حميد شباط، مطالبة في الوقت ذاته بفتح تحقيق في المقال الذي نشره الموقع الرسمي للحزب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*