بعد تسرب خبر استدعاء شباط من طرف الشرطة…حزب الاستقلال يطالب بفتح تحقيق في الأمر


بعد تداول خبر استدعاء الأمين العام لحزب الاستقلال من طرف الشرطة القضائية على خلفية المقال الشهير، و الذي وجهت فيه اتهامات لما أسمي بالدولة العميقة و ضلوعها في مقتل الزيدي و باها و محاولة قتل شباط ، خرج حزب الاستقلال بمقال على موقعه الرسمي يطلب من خلاله بفتح تحقيق رسمي في كيفية تسرب الخبر للرأي العام.

و مما جاء في المقال إذا كانت مسطرة الاستدعاء سرية وشخصية حفاظا على فعاليتها وجدواها وإذا كانت أعمال الضابطة القضائية تتميز بالسرية والجدية فمن الجهة التي اقتحمت جهاز الأمن وسربت خبرا بطريقة تكتسي خطورة بالغة جدا؟، وهل قرب هذا الموقع من مصادر القرار مكنه من اختراق الأجهزة الأمنية والكشف عن سر مهني يكتسي أهمية استثنائية؟”.

حزب الاستقلال تساءل كذلك عن موقف المديرية العامة للأمن الوطني و هل ستتحرك  للتحقيق في هذه النازلة الخطيرة وتكشف عن الشخص أو الجهة التي سربت هذا السر المهني؟ وهل سيوجه وزير الداخلية رسالة إلى السيد وزير العدل والحريات ليطلب منه فتح تحقيق في هذا الاختراق؟”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*