الملك يطالب الأمم المتحدة بوضع حد لتوغلات البوليساريو بالكركرات لأنها تهدد وقف إطلاق النار


ذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس، أجرى اتصالا هاتفيا، يوم الجمعة، مع أنطونيو غيتريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة؛ وذلك لإثارة انتباهه إلى الوضعية الخطيرة التي تسود منطقة الكركرات بالصحراء المغربية، بسبب التوغلات المتكررة للعناصر المسلحة لـ”البوليساريو” وأعمالهم الاستفزازية.

وأكد البلاغ أن هذه الأعمال اقتُرفت بشكل مقصود قبل شهر من عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي بهدف خلق البلبلة، وفي محاولة يائسة لنسف هذا المسلسل. مضيفا أن الملك طلب من الأمين العام للأمم المتحدة اتخاذ الإجراءات العاجلة واللازمة لوضع حد لهذا الوضع غير المقبول، الذي يهدد بشكل جدي وقف إطلاق النار ويعرض الاستقرار الإقليمي للخطر.

وكانت وزارتا الشؤون الخارجية والتعاون والداخلية و المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية قد أشعرت، في مناسبات عدة، المينورسو والأمم المتحدة بهذه الأعمال. وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، يضيف البلاغ.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، وصف بدوره الوضع في منطقة الكركرات بالخطير، وذلك في حوار مع قناة “فرانس برس”، حيث أكد أن الأمر ماض في التصعيد لتواجد صحراويين مسلحين في إشارة لمليشيات جبهة البوليساريو.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*