مديرية التعليم بالفحص أنجرة ترد على الفتاة التي فضحت البنيات التحتية المزرية لمدرستها


بعد الضجة الإعلامية التي أثارها شريط فيديو أظهر مجموعة من التلاميذ يشتكون من الوضع المزري لقاعات الدرس التي يدرسون بها بمؤسستهم التعليمية المتواجدة بفرعية العنتون بمنطقة الفحص أنجرة، خرجت المديرية الإقليمية الفحص أنجرة التابعة للأكاديمية الجهوية للتربة والتكوين طنجة تطوان الحسيمة، لتنفي ذلك.

وقالت المديرية الإقليمية الفحص أنجرة في بيان حقيقة لها، إن البنايات المدرجة في شريط بصري يبين البنية المهترئة لإحدى فرعيات المديرية، والذي تداولته المواقع الإلكترونية الإخبارية، ومواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، هي أقسام لا تستعمل للتدريس بفرعية العتنون التابعة للمخالد بجماعة اجوامعة.

وأكدت المديرية أن البنايات موضوع الشريط البصري، تم التخلي عنها منذ مدة ولا تستعمل حاليا للتدريس، مشيرة إلى أن المقاولة المكلفة من طرف المكتب الوطني للكهرباء ستباشر عميلة تعويض وحدة العتنون حسب التوصيات المقررة بالاجتماع المنعقد بالمقر العمالة بتاريخ 7 فبراير 2017.

وأوضح البيان  أن المديرية الإقليمية قد عملت، في إطار حرصها على ضمان التمدرس لتلميذات وتلاميذ مدشري العنتون وكليد المجاورين للمؤسسة، على ربط جسور التواصل مع سكان المدشرين لتقديم الاجابات الكافية لكل الاستفسارات المتعلقة بتمدرس أبنائهم.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المديرية، تتابع كافة العمليات المتعلقة ببناء المشروع الجديد بتنسيق مع المكتب الوطني للكهرباء ضمانا لتسريع عملية البناء في أفق تسليمها في الدخول المدرسي المقبل.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*