عــــــاجل: بعد موريتانيا.. الجزائر ترد وبشكل “أعنف” على قرار طلب المغرب الانضمام إلى مجموعة “الإكواس” الأفريقية..!!


الجزائر: طلب المغرب الانضمام إلى تكتل دول غرب إفريقيا غطاء من أجل التغلغل داخل القارة

حضي الطلب الذي تقدم به المغرب من أجل الانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا،  باهتمام كبير من الصحافة الجزائرية، حيث أفردت له عدد من كبريات الصحف تقارير و تحقيقات، و هو الأمر الذي يكشف مدى المتابعة الحثيثة التي تتابع بها السلطات الجزائرية تحركات المغرب داخل إفريقيا.

جريدة الشروق الجزائرية الواسعة الانتشار، و المقربة من جنرالات الجزائر،  قالت إن انضمام المغرب إلى هذا التكتل، الذي يضم المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا (أوسيدياو) 15 عضو هي: البنين،  بوركينا فاسو،  الرأس الأخضر،  ساحل العاج،غامبيا، غانا، غينيا بيساو، ليبيريا،  مالي، النيجر، نيجيريا، السنغال، سيراليون، توغو، غينيا، و هو التكتل الأقوى في إفريقيا، فضلا عن أنه حسب مراقبين يحظى بدعم كبير من فرنسا، صاحبة النفوذ الأكبر في القارة السمراء.

الصحيفة الجزائرية، اعتبرت طلب المغرب، بمثابة خطوة للبحث عن غطاء سياسي للتغلغل داخل هيئات الإتحاد الإفريقي بعد ضمان مقعده فيه، حيث أن الدول المشكلة للتكتل تقاسم المغرب مواقفه إزاء قضية الصحراء المغربية، وكانت وراء حملات لتسريع انضمامه للهيئة الإفريقية .

ورغم أن أهداف هذه المنظمة عند تأسيسها العام 1975 هي تحقيق التكامل الاقتصادي، وتعزيز المبادلات التجارية بين دول المنطقة، إلا أنها أضحت لها دور سياسي كبير داخل الإتحاد الإفريقي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*