من المسؤول عن تحويل جماعة سعادة لورش للبناء العشوائي؟


في إطار الجولات التي تقوم بها صحيفة 24 لمختلف مناطق المملكة ، قادتنا الصدفة لجماعة سعادة الواقعة ضواحي مدينة مراكش ، و المعروفة بانتجها الفلاحي الوفير و بساطة عيش سكانها ، لكن ما أثارنا خلال هذه الزيارة هو ظهور عدد من البنايات العشوائية التي انتشرت بشكل غير مسبوق و خلافا لما كان عليه الأمر في السابق و السنوات الفارطة.

و في خضم بحتنا عن أسباب هذه الظاهرة ، أكد لنا بعض الغيورين على المنطقة أن بعض الذين يعمدون على تشييد هذه البنايات يقومون بالأساس بإحاطة الأراضي المستهدفة بمادة “الزنك” قبل أن يعمدوا و بسرعة كبيرة على تشييد الجدران ، دون مراعات المساطر القانونية الجاري بها العمل ، خصوصا إذا علمنا أن جل الأراضي بهذه المنطقة هي أراضي سقوية خاضعة لشروط معينة في البناء .

و من هنا فإننا نطرح سؤالا عميقا حول الجهات المسؤولة عن تفشي هذه الظاهرة ، و عن المتورطين المباشرين و الذين وجبوا محاسبتهم في أقرب الآجال نظير تسترهم و تغاضيهم عن تطبيق القانون.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*