“لارام” تخسر المليارات في تكوين طيارين مغاربة بفرنسا


أفادت جريدة “المساء” استنادا إلى مصادر عليمة، أن شركة “لارام” ستخصص ثلاث سنوات من التكوين بفرنسا لطيارين مغاربة، وذلك لسد الخصاص “المهول” داخل شركة الطيران.

وأضافت المصادر ذاتها، أن ضغوطا مارستها جمعية الربابنة لإضافة طيارين جدد مغاربة، وذلك بسبب كثرة ساعات العمل والإرهاق الذي أصاب الطيارين المتخرجين من مدرسة «لارام» قبل إغلاقها.
وحسب نفس المصادر، فإن “لارام” ستخسر، ثلاثة أضعاف ما كانت تخسره سابقا رغم أن الطلبة سيؤدون جزءا من مصاريف الدراسة بعد تخرجهم.

ووفق ما أكدته المعطيات ذاتها، فإن “لارام” كانت بصدد توظيف ربابنة أجانب لأول مرة، إلا أنها اضطرت للردوخ لضغوط جمعية الربابنة، ليتوصل الطرفان إلى صيغة توافقية تقوم على إضافة طيارين جدد مغاربة بتكوين في الهندسة، فيما سيتم الاعتماد على ربابنة من جنسيات مختلفة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*