قبور المسلمين تدنس بالدانمارك والشرطة تجاهلت البحث عن الفاعلين


افتضحت صورا نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي،فوضى التدنيس وتجطيم السواهد في مقبرة شهيرة للمسلمين في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن.

 

وأثناء زيارة الصحفي روشي راشد لقبره والدته،يوم أمس الاحد،وقف على قبور مدنسة،وعشرة شواهد محطمة،وقام بابلاغ الشرطة عن انتهاك حرمات مدينة الاموات،حيث تجاهلت الامر وقالت غن الصحفي لا تربطه بالقبور المنتهكة صلة وصل.

وعلى خلفية تجاهل رجال الامن تبليغ راشد عن المقابر المخربة،قام بنشر الصور التدنيس على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وبعد ذلك، نشر راشد عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنه تلقى اتصالاً من أحد رجال الشرطة بعد نشره الصور، اعترف فيه بأن رجال الشرطة ارتكبوا خطأ عندما لم يعيروا اهتماماً لبلاغه.

وتناقلت وسائل الإعلام الدنماركية خبر واقعة التدنيس بعد نشر راشد عنها، وتبع ذلك إعلان الشرطة فتح تحقيق في الحادث، قائلة إنه استهدف أكثر من قبر.

وقال راشد في تصريحات لهيئة الإذاعة والتليفزيون الدنماركية، إن العديد من الأشخاص تواصلوا معه مبدين استعدادهم للتبرع من أجل إصلاح القبور

وسبق أن تعرضت مقابر المسلمين في الدنمارك للتدنيس؛ إذ تعرض نحو 100 قبر تعود لمسلمين في مقبرة فسترا للتخريب عام 2005، وفي فبراير 2006 تم تدنيس 25 قبراً في قسم المسلمين بمقبرة غرافلاند بالقرب من مدينة ايسبيرغ.

كما حُطمت شواهد قبور نحو 50 قبراً في مقبرة المسلمين بمدينة بروندبي غرب كوبنهاغن في يونيو/حزيران 2015، وتم تدنيس نحو 50 قبراً لمسلمين في مقبرة كورسلوكا بأودنسه، ثالث أكبر مدينة بالبلاد في سبتمبر/أيلول 2015.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*