18 سنة سجنا لقاتل الشرطي رشيد بدراش بساحة جامع الفنا..


قضت محكمة الجنايات بمراكش  ابتدائيا بادانة شاب ثلاثيني ب 18 سنة سجنا نافذا بعد تورطه في الاعتداء على شرطي مما ادى الى وفاته بساحة جامع الفنا.
هذا، وجرى توقيف المشتبه فيه من مواليد 1983، من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة وترويج المخدرات، ليلة الأحد 7 غشت 2016، وذلك لتورطه في جريمة الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الموت في حق موظف شرطة يسمى قيد حياته “رشيد بدراش”.
وتعود تفاصيل القضية الى قيام دورية للشرطة بتدخل ميداني من أجل توقيف المشتبه الذي كان في حالة سكر، وذلك بناء على إشعار حول قيامه بالاعتداء على فتاة بساحة جامع الفنا، قبل أن يعمد هذا الأخير إلى تعريض موظف أمن برتبة مقدم شرطة للعنف الجسدي، الأمر الذي تسبب في وفاته فور وصوله لقسم المستعجلات.
وقد تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، في وقت تم وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي فتحته المصلحة الولائية للشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*