نصائح جدتي لجلب الحبيب


lmj3jupj19991

الحبّ من أعظم المعاني التي تسعد الإنسان، وهي إحدى الصفات التي لا تلازم ابن آدم، فكلّ آدميّ لابدّ له أن يمرّ بهذه المعاني الحب، والحقد، والرضا، والكره، السعادة، والشدة، والحزن، والحبّ يرقى بالنفس ويسمو بها، ويحلّق بها في أعالي الفضاء من بسبب الشعور بالسعادة والجمال، ويضفي على الحياة البهجة والسرور، ويكسو أرواحنا بهاءً وحبوراً،

ومن صور الحب: حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم هو من أعظم الواجبات على المسلم ؛ فالله تعالى أوجب علينا هذا وتوعد من خالفه بقوله تعالى: ”قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ”.

سورة التوبة / الآية (24). كما تدل السنة النبوية على أن لا إيمان لمن لا يحبَّ الله ورسوله الله صلى الله عليه وسلم، وعن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ”.

إنّ الحبّ هو أساس المجتمع المتماسك ، ومتى أحبّ الناس بعضهم بعضاً عاشوا في سكينة وأمان، والمحبة الصادقة تبدأ من الأسرة التي هي أساس تنشئة الأبناء ، ففي الأبناء ينتج المجتمع الصالح المتربّي على محبّة الآخرين في الله. وصفات جدتي لجلب الحبيب رغم التطوّر العلميّ الذي يسري كالنار في الهشيم منذ أعوام، إلا أنّ الإيمان بالخرافات والخزعبلات ظل يظلل بعض العقول، وبقيت مسيطرة على عقلية بعض البيئات، ورغم أنّ تجربة الكبار يعتدّ بها إلا أن على كلجيل أن يبني ثقافته الخاصة على أسس عقلانية وواقعية تنسجم مع العقائد وتحترم العادات، وهنا سنذكر بعض الوصفات التي نقلت عن جذاتنا فيما ادّعوا أنّه يجلب الحبيب عن طريق القرآن للزوج أو الخطبة ليس دعوة لاتّباعها فهي وإن اتصلت بالقرآن تسمية إلا أنها لم تؤثّر عن نبيّ أو صالح ولا توافق العقل والمنطق وحسب ماجاء فإن ذلك يكون كالتالي: قراءة سورة الضحى سبعين مرّة.

تقول: يا حميثا … يا شهيئا … يا شهيثا. 300 مرة. تقول يا مصور 336 مرّة. من ثم تقرأ الدعاء التالي : “اللهم سلط صورتى وهيئتى على فلان بنت أو ابن فلانة حتى يأتينى بالمحبّة الدائمة بدوام الليل والنهار، أنت مقلب القلوب والأبصار”. هذه الطريقة تطبق بعد أذان المغرب لمدّة ثلاث أيام متتالية بدون إحراق البخور أو غيره وسيتم الأمر بإذن الله. وسائل أخرى كما أنّ هناك آيات قرآنية وأدعية يمكن قراءتها لجلب الحبيب وتقريبه للنفس وهي أن تصلي علي النبي محمد صلى الله عليه وسلم ثلاثة مرات ثمّ تقرأ هاتين الآيتين.

بسم الله الرحمن الرحيم “وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ {27} لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ{28}. (سوره الحج). “فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ {37}” من سورة إبراهيم. تقرأ هذه الآيات فى أي وقت من اليوم لكن بشرط التيقن من الاستجابة ليست إلا من الله عز وجل، واليقظة التامّة والانتباه الشديد وعدم الانشغال بأيّ شيء آخر وتكون النية التى تقرأ لها بأن تقرأ هذه الآيات (21) مرّة لمدّة (21) يوم ، وتقرأ أيضاً بعد صلاة قيام الليل، (21) مرّة. آيات المحبّة هذه أيضاً آيات المحبّة وهي تقرأ على الدوام لضمان دوام المحبة بين الزوجين: “وجعل بينكم مودة ورحمة”. “إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً”. “عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتهم منهم مودة”. “وألقيت عليك محبّة منّي”. “يحبّونهم كحبّ الله”. “قل لا أسألكم علية أجراً إلا المودّة فى القربى”.

نصيحة: ندعوا قارئ هذا المقال إلى اللجوء إلى الله كلياً بالطرق المسنونة عن النبيّ صلى الله عليه وسلم كالدعاء، والتضرع إلى الله، والتسليم لقضائه أياً كان


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE